تفكيك شبكة للأطباء بمدينة فاس تتاجر في تحاليل كورونا

كشفت منابر اعلامية بمدينة فاس، أن الشرطة القضائية بالعاصمة العلمية، وفقا لمعطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، على تفكيك شبكة تضم أطباء تتاجر في تحاليل الخاصة بالكشف عن الاصابة بفيروس “كورونا”.

وبناء على ذات مصادر، فإن الشبكة المذكورة كانت تنشط بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بمدينة فاس، ومن بين عناصرها أطباء بذات المركز، تحايلوا على القانون في إجراء تحاليل كورونا لمشتبه في إصابتهم بها.

المصادر ذاتها، أكدت اعتقال ثلاثة أطباء يشتغلون بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، كانوا يتنقلون إلى منازل المشتبه في إصابتهم بـ”كورونا” لأخذ عينات تروم إجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا “PCR”.

وأشارت ذات المصادر، الى أن المقابل في هذه العملية يقدر بمبلغ 900 درهم، حيث كانت هذه العينات ترسل إلى المختبر التابع للمستشفى المذكور، على أساس أن أصحاب هذه التحاليل يرقدون بجناح “كوفيد-19” التابع للمستشفى، في تحايل بيّن على القانون.

اترك تعليقا